من نحن

ماض عريق ومستقبل مضيء

منذ نشأتها في العام ١٩٧٥ قدمت السواري للطاقة للشركات والأفراد في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية حلول شاملة ومبتكرة للطاقة.

٤٢ عاماً قدمت خلالها السواري للطاقة الكثير للمجتمع كما كانت الشركة التي اعتمد عليها القطاع الحكومي والصناعات والشركات والمنازل في توفير عيش رغيد وبناء مستقبل منير للأجيال القادمة.

السواري للطاقة رائدة مجال صناعة الطاقة وتحتل المركز الأول بين المنافسين، وتضمن طريقة توزيعنا المعتمدة على نظام النافذة الواحدة الحصول على آخر ما توصل إليه العلم من خدمات ومنتجات.

يمكنكم الإعتماد على السواري للطاقة لتلبية احتياجاتكم من الطاقة لمواكبة عصر التقانة والاتصالات والمعلومات.

سنة بعد سنة، تثبت السواري للطاقة أنها أفضل وسيلة لزبائننا الكرام لتوفيرطاقة كفيلة بتحقيق أهدافهم وطموحاتهم الشخصية والمهنية والتجارية بسهولة وكفاءة، وتمكننا خبرتنا وأنظمة تشغيلنا التي لا مثيل لها من إدارة وتشغيل عالم اليوم والغد.

إرث عريق يبني للمستقبل

من مكانها كرائدة في قطاع الصناعة في المملكة العربية السعودية، تخطط اليوم السواري للطاقة للمستقبل على أسس متينة، لتؤمّن لزبائنها الكرام أفضل المنتجات والخدمات لتشغيل أعمالهم بكفاءة.

وللبيئة في خطتنا نصيب كبير، فنحن حريصون على اتباع أعلى معايير الامتثال البيئي في جميع أعمالنا، وهذا ما جعل من مولدات الطاقة الكهربائية المعتمدة على الديزل التي توردها السواري للطاقة، المولدات الوحيدة المعتمدة دوليا من قبل وكالة حماية البيئة الأمريكية (EPA).

إن الإرث الذي دئبنا على تحقيقه هو تمهيد الطريق لمستقبل مشرق ومفعم بالطاقة لكل من نعمل معه.